ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ﴿٤١﴾ الروم

* يتم إلقاء القمامة في أراضي شاسعة، وفي مياه البحار والأنهار أيضاً مما يلوث الأرض والمياه ويعيق هجرة الكائنات البحرية. والفساد الناتج يؤثر بدوره على حياة البشر والتى ترتبط ارتباطاً وثيقاً بحالة الأرض والبحار والأنهار.
* كل شخص مسؤول عن تقليل هذا الفساد عن طريق تقليل كمية القمامة التى ينتجها.

* ولكن كيف؟! إليكم ببعض الأفكار!

حاول تقسيم القمامة إلي مجموعات:

(١) بواقي الطعام: ممكن تحويلها لسماد للأرض يتم استخدامه في الحدائق وزراعة البلكونات وأسطح الأبنية.

(٢) مواد يمكن إعادة تدويرها أو استخدامها: مثل الزجاج والبلاستيك والورق. إذا كان نظام إعادة التدوير غير موجود في مدينتك، فاول أن تعيد استخدام ما يمكنك من هذه المواد بدلا من إلقائها في القمامة. أو يمكن استخدام صندوقين للقمامة في المنزل ووضع كل ا يمكن إعادة تدويره في صندوق والقمامة في الصندوق الآخر وبذلك يمكن للعامل الذي يأخذ القمامة أن يقوم هو بالتصرف في المواد اتي يمكن اعادة تدويرها.

(٣) كل الأشياء الأخري: تعتبر قمامة ويتم التخلص منها بالطريقة التقليدية.